التخاذل العربي

22 آب (أغسطس) 2016 صورة من التخاذل العربي واقع الحال الجامعه العربية انتهت صلاحيتها. عبدالعزيزبدرالقطان. عبد العزيز بدر القطان المفكر العربي الحر.23 حزيران (يونيو) 2009 هذا التخاذل لن يدوم طويلا (قصيدة). د. عبدالواحد إِنِّي أَقُولُ وَمِلْءَ قَلْبِي بَهْجَةٌ: هَذَا التَّخَاذُلُ لَنْ يَدُومَ طَوِيلا العربي - مصر 23-06-2009 05:06 PM. نشكر د.10 نيسان (إبريل) 2014 صرخة شاب سوري في وجه التخاذل العربي و العالمي 10-04-2014. Free Syria 2011 الثورة السورية. SubscribeSubscribedUnsubscribe 98,03298K.23 كانون الأول (ديسمبر) 2008 التخاذل العربي تجاه فلسطين وهذه نصيحة إلى الشعب الفلسطيني الأعزل، والذي يطلق صواريخ تجلب له الحصار والدمار دون تحقيق أية أهداف، غير الذي نراه ...قمة حكام العرب قمة في التخاذل والتآمر. إذا أُجري استفتاء لشعوب البلدان العربية حول جدوى عقد مؤتمرات القمة العربية، لما اختلف اثنان من المشاركين فيه في الحكم على عقم  ...19 حزيران (يونيو) 2016 أعربت المنظمة العربية لحقوق الإنسان عن إدانتها البالغة للغارة الجوية التي نفذها الطيران الحربي الروسي في يوم 13 يونيو الجاري على مناطق ذات طبيعة ...2 أيار (مايو) 2016 مع اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000، كان الحديث عن التخاذل العربي تجاه فلسطين لا يتوقف، على ما جرت العادة في تلك السنوات، وكان ...3 تشرين الأول (أكتوبر) 2015 سلطت حلقة "الواقع العربي" الضوء على الحركات الصهيونية المتطرفة التي تسعى إلى هدم المسجد الأقصى، وسط تخاذل عربي وإسلامي عن الوقوف مع ...ترجمة - العرب. الأحد، 14 أغسطس 2016 05:56 ص. التخاذل الأميركي بسوريا أسوأ أخطاء أوباما. قال الكاتب والصحافي الأميركي نيكولاس كريستوف، إن الرئيس الأميركي ...منذ 3 يوم إنّ المواجهة اليوم مع المشروع الصهيوني المدعوم غربيّا تتجاوز الأرض الفلسطينية المفكوكة غصبا، بل هي تشمل الدين والهوية الحضارية والمستقبل وفعل ...

صورة من التخاذل العربي واقع الحال الجامعه العربية انتهت صلاحيتها.عبدالعزيزبدرالقطان

إلى أمتي التي تسكعت في حواري الزمان بعد أن كانت المقاليد بيدها. إلى كل شاب فرغت عُلبة رأسه من هموم المسلمين. إلى كل فتاة خلعت ثوب الحياء ولبست ثوبً

تظل فلسطين حاضرة في الوجدان العربي الشعبي في منطقة الخليج، لكن هذا لا...

سلطت حلقة "الواقع العربي" الضوء على الحركات الصهيونية المتطرفة التي تسعى إلى هدم المسجد الأقصى، وسط تخاذل عربي وإسلامي عن الوقوف مع المرابطين في القدس.

قال الكاتب والصحافي الأميركي نيكولاس كريستوف، إن الرئيس الأميركي باراك أوباما يتغاضى عن قيام الحكومتين السورية والروسية بارتكاب جرائم حرب وقصف المستشفيات وتجويع المدنيين. وأضاف كريستوف في مقال نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، إنه في الوقت الذي قام فيه أوباما بتوسيع الرعاية الصحية وتجنب أزم

 إنّ المواجهة اليوم مع المشروع الصهيوني المدعوم غربيّا تتجاوز الأرض الفلسطينية المفكوكة غصبا، بل هي تشمل الدين والهوية الحضارية والمستقبل وفعل البقاء في التاريخ والفعل فيه، كما هو الشأن فيما سبق. في الوقت الذي مازالت فيه أمريكا تتخبّط في مجدها الذاتي المغرور وقوّتها العسكرية التي يخفى عن البعض أن تأثيرها انحدر دراماتيكيا منذ بدء مغامرتها في العراق واندحارها وخروجها ذليلة بفعل المقاومة الباسلة، فالسّلاح وحده لا يمكنه أن يصنع نصرا حضاريا ولا مجدا إنسانيّا.